الصوارم القاطعة و الحجج اللامعة (كتاب)

من إمامةبيديا
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الصوارم القاطعة والحجج اللامعة
في إثبات صحة الزیارة الجامعة
1104522346.jpg

معلومات الكتاب
اللغة العربية
الناشر منشورات مؤسسة بضعة المصطفى لاحیاء تراث أهل البیت‏ (ع)
التقديم
عدد الصفحات ۱۸٤
المواقع
ديوي قالب:مسار1
كونغرس ‬‬

الصوارم القاطعة والحجج اللامعة في إثبات صحة الزیارة الجامعة كتاب باللغة العربية يهتم بموضوع وصف محتوى الزیارة الجامعة الکبیرة. وهو من تأليف عبدالکریم العقیلي، طبعته منشورات مؤسسة بضعة المصطفى لاحیاء تراث أهل البیت‏ (ع).[١]

حول الكتاب

المعلومات غير متوفرة.

فهرس الكتاب

  • المقدمة؛
  • بين يدي الكتاب؛
  • السلام عليكم يا اهل بيت النبوة؛
  • وموضع الرسالة؛
  • ومختلف الملائكة؛
  • ومهبط الوحي
  • ومعدن الرحمة؛
  • وخزان العلم؛
  • ومنتهي الحلم؛
  • واصول الكرم؛
  • وقادة الامم؛
  • و اوليآء النعم؛
  • وعناصر الابرار؛
  • ودعائم الاخيار؛
  • و ساسة العباد؛
  • واركان البلاد؛
  • وابواب الايمان؛
  • وامنآء الرحمن؛
  • وسلالة النبيين وصفوة المرسلين وعترة خيرة رب العالمين؛
  • ورحمة الله وبركاته؛
  • السلام علي ائمة الهدي؛
  • ومصابيح الدجي؛
  • واعلام التقي؛
  • وذوي النهي واولي الحجي؛
  • وكهف الوري؛
  • وورثة الانبياء والمثل الاعلي؛
  • والدعوة الحسني وحجج الله علي اهل الدنيا والاخرة والاولي ورحمة الله وبركاته؛
  • السلام علي محآل معرفة الله ومساكن بركة الله ومعادن حكمة الله؛
  • وحفظة سر الله وحملة كتاب الله واوصيآء نبي الله وذرية رسول الله صلي الله عليه وآله ورحمة الله وبركاته؛
  • السلام علي الدعاة الي الله والادلاء علي مرضات الله والمستقرين في امر الله؛
  • والتآمين في محبة الله؛
  • والمخلصين في توحيد الله؛
  • والمظهرين لامر الله ونهيه وعباده المكرمين الذين لا يسبقونه بالقول وهم بامره يعملون ورحمة الله وبركاته؛
  • السلام علي الائمة الدعاة والقادة الهداة والسادة الولاة؛
  • والذادة الحماة واهل الذكر؛
  • واولي الامر وبقية الله و خيرته؛
  • و حزبه وعيبة علمه و حجته؛
  • و صراطه و نوره و برهانه ورحمة الله وبركاته؛
  • اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له؛
  • كما شهد الله لنفسه وشهدت له ملائكته واولوا العلم من خلقه لا اله الا هو العزيز الحكيم؛
  • واشهد ان محمدا عبده المنتجب ورسوله المرتضي ارسله بالهدي ودين الحق ليظهره علي الدين كله ولو كره المشركون؛
  • واشهد انكم الائمة الراشدون؛
  • المهديون؛
  • المعصومون؛
  • المكرمون؛
  • المقربون؛
  • المتقون الصادقون المصطفون؛
  • المطيعون لله؛
  • القوامون بامره؛
  • العاملون بارادته؛
  • الفآئزون بكرامته؛
  • اصطفاكم بعلمه وارتضاكم لغيبه واختاركم لسره؛
  • واجتبيكم بقدرته واعزكم بهداه؛
  • وخصكم ببرهانه؛
  • وانتجبكم لنوره؛
  • وايدكم بروحه؛
  • ورضيكم خلفآء في ارضه وحججا علي بريته وانصارا لدينه و حفظة لسره وخزنة لعلمه ومستودعا لحكمته وتراجمة لوحيه واركانا لتوحيده وشهدآء علي خلقه واعلاما عصمكم الله من الزلل وآمنكم من الفتن وطهركم من الدنس واذهب عنكم الرجس وطهركم تطهيرا؛
  • فعظمتم جلاله واكبرتم شأنه ومجدتم كرمه وادمتم ذكره ووكدتم ميثاقه واحكمتم عقد طاعته ونصحتم له في السر والعلانية ودعوتم الي سبيله بالحكمة والموعظة الحسنة؛
  • وبذلتم انفسكم في مرضاته وصبرتم علي ما اصابكم في جنبه؛
  • واقمتم الصلوة وآتيتم الزكوة وامرتم بالمعروف ونهيتم عن المنكر وجاهدتم في الله حق جهاده؛
  • حتي اعلنتم دعوته وبينتم فرآئضه واقمتم حدوده ونشرتم شرايع احكامه وسننتم سنته
  • وصرتم في ذلك منه الي الرضا؛
  • وسلمتم له القضآء؛
  • وصدقتم من رسله من مضي؛
  • فالراغب عنكم مارق واللازم لكم لاحق والمقصر في حقكم زاهق؛
  • والحق معكم وفيكم ومنكم واليكم وانتم اهله ومعدنه؛
  • وميراث النبوة عندكم واياب الخلق اليكم وحسابهم عليكم؛
  • وفصل الخطاب عندكم؛
  • وآيات الله لديكم؛
  • وعزآئمه فيكم ونوره وبرهانه عندكم؛
  • وامره اليكم؛
  • من والاكم فقد وال الله ومن عاداكم فقد عاد الله؛
  • و من احبكم فقد احب الله ومن ابغضكم فقد ابغض الله؛
  • ومن اعتصم بكم فقد اعتصم بالله؛
  • انتم الصراط الاقوم؛
  • وشهداء دار الفناء؛
  • وشفعاء دار البقاء؛
  • والرحمة الموصولة والاية المخزونة؛
  • والامانة المحفوظة؛
  • والباب المبتلي به الناس من اتيكم نجي ومن لم ياتكم هلك؛
  • الي الله تدعون وعليه تدلون وبه تؤمنون وله تسلمون وبامره تعملون والي سبيله ترشدون وبقوله تحكمون؛
  • سعد من والاكم وهلك من عاداكم؛
  • وخاب من جحدكم وضل من فارقكم وفاز من تمسك بكم؛
  • وامن من لجا اليكم وسلم من صدقكم؛
  • وهدي من اعتصم بكم من اتبعكم فالجنة ماويه ومن خالفكم فالنار مثويه ومن جحدكم كافر؛
  • ومن حاربكم مشرك؛
  • ومن رد عليكم في اسفل درك من الجحيم؛
  • اشهد ان هذا سابق لكم فيما مضي وجار لكم فيما بقي؛
  • وان ارواحكم ونوركم وطينتكم واحدة؛
  • طابت وطهرت بعضها من بعض؛
  • خلقكم الله انوارا فجعلكم بعرشه محدقين؛
  • حتي من علينا بكم؛
  • فجعلكم في بيوت اذن الله ان ترفع ويذكر فيها اسمه؛
  • وجعل صلواتنا عليكم وما خصنا به من ولايتكم طيبا لخلقنا وطهارة لانفسنا وتزكية لنا وكفارة لذنوبنا؛
  • فكنا عنده مسلمين بفضلكم؛
  • ومعروفين بتصديقنا اياكم؛
  • فبلغ الله بكم اشرف محل المكرمين واعلي منازل المقربين وارفع درجات المرسلين حيث لا يلحقه لاحق ولا يفوقه فآئق ولا يسبقه سابق ولا يطمع في ادراكه طامع؛
  • حتي لا يبقي ملك مقرب ولا نبي مرسل ولا صديق ولا شهيد ولا عالم ولا جاهل؛
  • بابي انتم وامي واهلي ومالي واسرتي؛
  • اشهد الله واشهدكم اني مؤمن بكم وبما آمنتم به كافر بعدوكم وبما كفرتم به مستبصر؛ *بشانكم وبضلالة من خالفكم موال لكم ولاوليآئكم مبغض لاعدآئكم ومعاد لهم؛
  • سلم لمن سالمكم وحرب لمن حاربكم؛
  • محقق لما حققتم مبطل لما ابطلتم مطيع لكم عارف بحقكم مقر بفضلكم محتمل لعلمكم؛
  • محتجب بذمتكم؛
  • معترف بكم؛
  • مؤمن بايابكم مصدق برجعتكم؛
  • منتظر لامركم مرتقب لدولتكم؛
  • آخذ بقولكم؛
  • عامل بامركم؛
  • مستجير بكم؛
  • زآئر لكم لائذ عآئذ بقبوركم مستشفع الي الله عز و جل بكم؛
  • ومتقرب بكم اليه؛
  • ومقدمكم امام طلبتي وحوائجي وارادتي في كل احوالي واموري؛
  • مؤمن بسركم وعلانيتكم وشاهدكم وغائبكم واولكم وآخركم؛
  • ومفوض في ذلك كله اليكم ومسلم فيه معكم؛
  • وقلبي لكم مسلم؛
  • ورايي لكم تبع؛
  • ونصرتي لكم معدة؛
  • حتي يحيي الله تعالي دينه بكم ويردكم في ايامه ويظهركم لعدله ويمكنكم في ارضه؛
  • فمعكم معكم لامع غيركم؛
  • آمنت بكم وتوليت آخركم بما توليت به اولكم؛
  • وبرئت الي الله عز و جل من اعدائكم ومن الجبت والطاغوت والشياطين؛
  • فثبتني الله ابدا ما حييت علي موالاتكم ومحبتكم ودينكم ووفقني لطاعتكم؛
  • ورزقني شفاعتكم؛
  • وجعلني من خيار مواليكم التابعين لما دعوتم اليه؛
  • و جعلني ممن يقتص آثاركم ويسلك سبيلكم ويهتدي بهداكم ويحشر في زمرتكم؛
  • بابي انتم وامي ونفسي واهلي ومالي من اراد الله بدء بكم؛
  • ومن وحده قبل عنكم؛
  • ومن قصده توجه بكم؛
  • موالي لا احصي ثنائكم ولا ابلغ من المدح كنهكم ومن الوصف قدركم؛
  • وانتم نور الاخيار وهداة الابرار وحجج الجبار؛
  • بكم فتح الله وبكم يختم وبكم ينزل الغيث وبكم يمسك السمآء ان تقع علي الارض الا؛
  • باذنه وبكم ينفس الهم ويكشف الضر؛
  • وعندكم ما نزلت به رسله؛
  • وهبطت به ملائكته؛
  • والي جدكم بعث الروح الامين؛
  • آتاكم الله ما لم يؤت احدا من العالمين؛
  • طاطا كل شريف لشرفكم؛
  • وبخع كل متكبر لطاعتكم وخضع كل جبار لفضلكم؛
  • وذل كل شيء لكم؛
  • واشرقت الارض بنوركم وفاز الفائزون بولايتكم بكم يسلك الي الرضوان وعلي من جحد ولايتكم غضب الرحمن؛
  • بابي انتم وامي ونفسي واهلي ومالي ذكركم في الذاكرين؛
  • واسمآؤكم في الاسماء واجسادكم في الاجساد وارواحكم في الارواح وانفسكم في؛
  • النفوس وآثاركم في الاثار وقبوركم في القبور؛
  • فما احلي اسمآئكم؛
  • واكرم انفسكم؛
  • واعظم شانكم واجل خطركم؛
  • واوفي عهدكم واصدق وعدكم؛
  • كلامكم نور؛
  • وامركم رشد؛
  • ووصيتكم التقوي؛
  • وفعلكم الخير؛
  • وعادتكم الاحسان؛
  • وسجيتكم الكرم؛
  • وشانكم الحق والصدق والرفق؛
  • وقولكم حكم وحتم؛
  • ورايكم علم وحلم وحزم؛
  • ان ذكر الخير كنتم اوله واصله وفرعه ومعدنه وماويه ومنتهاه؛
  • بابي انتم وامي ونفسي كيف اصف حسن ثنائكم؛
  • واحصي جميل بلائكم؛
  • وبكم اخرجنا الله من الذل وفرج عنا غمرات الكروب؛
  • وانقذنا من شفا جرف الهلكات ومن النار؛
  • بابي انتم وامي ونفسي. بموالاتكم علمنا الله معالم ديننا؛
  • واصلح ما كان فسد من دنيانا؛
  • وبموالاتكم تمت الكلمة؛
  • وعظمت النعمة؛
  • وائتلفت الفرقة؛
  • وبموالاتكم تقبل الطاعة المفترضة؛
  • ولكم المودة الواجبة؛
  • والدرجات الرفيعة؛
  • والمقام المحمود؛
  • والمكان المعلوم عند الله عز و جل؛
  • والجاه العظيم والشان الكبير؛
  • والشفاعة المقبولة؛
  • ربنا آمنا بما انزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين؛
  • ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب؛
  • سبحان ربنا ان كان وعد ربنا لمفعولا؛
  • يا ولي الله ان بيني وبين الله عز و جل ذنوبا لا ياتي عليها الا رضاكم؛
  • فبحق من ائتمنكم علي سره واسترعاكم امر خلقه وقرن طاعتكم بطاعته؛
  • لما استوهبتم ذنوبي وكنتم شفعائي؛
  • فاني لكم مطيع؛
  • من اطاعكم فقد اطاع الله ومن عصاكم فقد عصي الله ومن احبكم فقد احب الله ومن ابغضكم فقد ابغض الله؛
  • اللهم اني لو وجدت شفعاء اقرب اليك من محمد واهل بيته الاخيار الائمة الابرار؛
  • لجعلتهم شفعائي؛
  • فبحقهم الذي اوجبت لهم عليك؛
  • اسئلك ان تدخلني في جملة العارفين بهم و بحقهم؛
  • وفي زمرة المرحومين بشفاعتهم؛
  • انك ارحم الراحمين؛
  • وصلي الله علي محمد وآله الطاهرين؛
  • وسلم تسليما كثيرا؛
  • وحسبنا الله ونعم الوكيل.[١]

حول المؤلف

آیة الله عبدالکریم العقیلي (موالید ١٣٧٨هـ ق ١٩٥٩ م عراق)، حصل علی شهادة بروفيسور دكتوراه دولة، من جامعة الحضارة الإسلاميّة المفتوحة، كُليّة الفلسفة والأديان، في تخصّص الفلسفة وعلم الكلام. تتلمذ في الدروس الحوزوية عند السادة العلماء: الشّيخ المدرس الأفغاني، الشّيخ بناه الأشتهاردي، الشّيخ الباياني، السيّد رضا الشّيرازي، السيّد حسن القزويني، الشّيخ الأنصاري الشّيرازي، الشّيخ الوحيد الخراساني، الشّيخ فاضل الهرندي، السيّد كاظم الحائري، السيّد محمود الهاشمي الشاهرودي، الشّيخ يحيى الطّائي و الشّيخ عليّ عبيان .

ألّف أكثر من ٥٦ كتاباً. ومن مؤلفاته: کریمة السادة النجباء ومدینتها الزهراء، أسرار الحُروف والأعداد، شذرة عصمتیة فی سر من لیلة القدر الفاطمیة، موسوعة التدبر فی القرآن الکریم، الملاحم لابن المنادی، موسوعة علامات ظهور الإمام المهدی عجل الله تعالى فرجه الشریف، المُنتخب من کتاب الفتن، لنعیم بن حمّاد، القول المُختصر فی علامات المهدی المُنتظر، زینب علیها السلام من المهد إلى الخُلد، وظائف الشیعة لزوار و مُجاوری فاطمة الشفیعة.[٢]

المراجع

تحميل نص الكتاب

تحمیل نص الکتاب بصیغة PDF قي موقع «مکتبة نرجس»

وصلات خارجية