صلة التوحيد بالإمامة في الزيارة الجامعة الكبيرة مع الاهتمام بالرد على شبهة الغلو (رسالة جامعية)

من إمامةبيديا
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
پيوستگي توحيد با امامت
در زيارت جامعه كبيره با
رويكرد پاسخ به شبهه‌ غلو
9030760879.jpg

معلومات الكتاب
اللغة الفارسية

صلة التوحيد بالإمامة في الزيارة الجامعة الكبيرة مع الاهتمام بالرد على شبهة الغلو رسالة تدرس شبهة الغلو في الزيارة الجامعة الكبيرة. وهذه الرسالة مكتوبة من قبل [[[محمد جواد بختياري]] ونوقشت في كلية علوم الإنسانيات التابعة الى جامعة تربيت دبير شهيد رجايي، زهرا كاشانيها هي الأستاذ المشرف على هذه الرسالة، والأستاذ المساعد لها هو سيد محسن ميرباقري.[١]

خلاصة الرسالة

  • يقول الباحث في بداية الخلاصة: « إن الزيارة الجامعة الكبيرة من التعاليم التوحيدية التي توضح «التوحيد» و «الإمامة» في آن معا وهذا بدوره يثبت العلاقة والارتباط بين «التوحيد» و «الإمامة»، وعلى الجانب الآخر الأشخاص الذين لم يمضوا نحو معرفة الأئمة (ع) عبر طريق الاعتدال، يسعون الى الفصل بين هذين الأمرين، ويصفون نصها بالمغالاة، حتى أنهم يحاولون أن يصورا «التوحيد» و«الإمامة» على أنهما نقيضان لاحدهما الآخر، حيث اعتبروا أن «الإمامة» بحد ذاتها تصل الى مكانة الألوهية. في حين أن أحاديث الأئمة المعصومين (ع) في «التوحيد»، تشير الى إلوهية الله سبحانه وتعالى ووحدته، خلقه العالم وتدبيره وولايته على الخلق أجمعه».
  • ويضيف الباحث: « على الرغم من الشروح الكثيرة التي كتبت للزيارة الجامعة حتى الآن، إلا أن الهدف من هذه الرسالة هو الرد على شبهة الغلو في نص الزيارة الجامعة الكبيرة؛ وتم السع لاستخدام جمل الزيارة الجامعة الكبيرة ذاتها لاثبات أن الأولوية للتوحيد، وإن النص يدل على أن أيا من شؤون الأئمة لا تتم بصورة مستقلة أو من دون إذن الله سبحانه وتعالى. بالإضافة الى ذلك لا وجود للغلو في هذه الزيارة، بل تم اثبات العلاقة والارتباط بين التوحيد والإمامة».
  • تعد هذه الرسالة من الأبحاث الرئيسية واستخدم فيها أسلوب الوصف وتحليل النصوص وفقا لآيات القرآن الكريم ونص الزيارة الجاممعة وأحاديث الأئمة (ع) لتوضيح عبارات التوحيد في النص والرد على الشبهات. [١]

فهرس الرسالة

لا توجد معلومات في هذا الخصوص.

نبذة عن المؤلفين

  • لا توجد معلومات حول ‘‘‘باحث’’’ هذه الرسالة.
  • الأستاذ المشرف على هذه الرسالة، الدكتورة زهرا كاشانيها، أستاذ مساعد، والمدير الثقافي ورئيس جامعة تربيت دبير شهيد رجايي، عضو منتدى معارف العلمي، ومنتدى دراسات النساء العلمي ومنتدى الفلسفة والحكمة.[٢]
  • الأستاذ المساعد لهذه الرسالة هو الدكتور سيد محسن ميرباقري، (من مواليد قم ۱۹٤۹)، مدير مكتبة مركز «تربيت معلم شهيد باهنر» عضو الجنة التعليمية في جامعة «آزاد إسلامي»، خبير في أمور الحج وإقامة صفوف لمسؤولي حملاتالحج، عضو اللجنة التعلمية لجامعة «تربيت معلم شهيد رجايي»، المدير المسؤول لمؤسسة «قرآن و عترت نور المجتبي(ع)» الثقافية، خبير قرآني وديني في مؤسسة إذاعة وتلفزيون الجمهورية الإسلامية الإيرانية، عضو مجلس شورى المعارف في قنوات مؤسسة الإذاعة والتلفزيون، عضو لجنة تحرير مجلات سفينه و رشد آموزش قرآن.[٣]

استخراج مقالة من الرسالة

لا توجد معلومات في هذا الخصوص.

طبع الرسالة على شكل كتاب

لا توجد معلومات في هذا الخصوص.

المراجع