مع الأئمة الهداة في شرح الزيارة الجامعة الكبيرة ج۲ (كتاب)

من إمامةبيديا
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مع الأئمة الهداة
في شرح الزيارة الجامعة الكبيرة ج٢
110586766.jpg

معلومات الكتاب
اللغة العربية
الناشر منشورات مرکز حقایق اسلامي
التقديم
عدد الصفحات ٤٣٢
المواقع
ردمك 978-600-5348-47-7
ديوي قالب:مسار1
كونغرس ‬‬BP۲۷۱/۲۰۲‭‬ ‭/ح۵۶ ‏‫ ‏‫‬‮‭۱۳۹۰‬

الجزء الثاني مع الأئمة الهداة في شرح الزيارة الجامعة الكبيرة مجموعة من ثلاثة مجلدات الترجمة العربية للكتاب با پیشوایان هدایتگر باللغة الفارسية التي كتبها سيد علي الميلاني ويتناول وصف ملامح الأئمة(ع) في الزیارة الجامعة الکبیرة. وقد ترجمت هذه المجموعة بجهود مرکز حقایق اسلامی إلى اللغة العربية. نشرت الطبعة الأولى من هذا الكتاب منشورات مرکز حقایق اسلامی (إیران).[١]

حول الكتاب

ادامه شرح و تفسیر زیارت جامعه کبیره می‌باشد.[١]

فهرس الكتاب

  • وَ أَشْهَدُ أَنَّكُمُ الْأَئِمَّةُ الرَّاشِدُونَ؛
  • الْمَهْدِيُّونَ؛
  • الْمَعْصُومُونَ؛
  • الْمُكَرَّمُونَ؛
  • الْمُقَرَّبُونَ؛
  • الْمُتَّقُونَ؛
  • الصَّادِقُونَ؛
  • الْمُصْطَفَوْنَ؛
  • الْمُطِيعُونَ لِلَّهِ؛
  • الْقَوَّامُونَ بِأَمْرِهِ؛
  • الْعَامِلُونَ بِإِرَادَتِهِ؛
  • الْفَائِزُونَ بِكَرَامَتِهِ؛
  • اصْطَفَاكُمْ بِعِلْمِهِ؛
  • وَ ارْتَضَاكُمْ لِغَيْبِهِ؛
  • وَ اخْتَارَكُمْ لِسِرِّهِ؛
  • وَ اجْتَبَاكُمْ بِقُدْرَتِهِ؛
  • وَ أَعَزَّكُمْ بِهُدَاهُ؛
  • وَ خَصَّكُمْ بِبُرْهَانِهِ؛
  • وَ انْتَجَبَكُمْ لِنُورِهِ؛
  • وَ أَيَّدَكُمْ بِرُوحِهِ؛
  • وَ رَضِيَكُمْ خُلَفَاءَ فِي أَرْضِهِ؛
  • وَ حُجَجا عَلَى بَرِيَّتِهِ؛
  • وَ أَنْصَارا لِدِينِهِ؛
  • وَ حَفَظَةً لِسِرِّهِ ؛
  • وَ خَزَنَةً لِعِلْمِهِ ؛
  • وَ مُسْتَوْدَعا لِحِكْمَتِهِ ؛
  • وَ تَرَاجِمَةً لِوَحْيِهِ؛
  • وَ أَرْكَانا لِتَوْحِيدِهِ ؛
  • وَ شُهَدَاءَ عَلَى خَلْقِهِ ؛
  • وَ أَعْلاما لِعِبَادِهِ ؛
  • وَ مَنَارا فِي بِلادِهِ ؛
  • وَ أَدِلاءَ عَلَى صِرَاطِهِ ؛
  • عَصَمَكُمُ اللَّهُ مِنَ الزَّلَلِ وَ آمَنَكُمْ مِنَ الْفِتَنِ ؛
  • وَ طَهَّرَكُمْ مِنَ الدَّنَسِ وَ أَذْهَبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ وَ طَهَّرَكُمْ تَطْهِيرا ؛
  • فَعَظَّمْتُمْ جَلالَهُ ؛
  • وَ أَكْبَرْتُمْ شَأْنَهُ ؛
  • وَ مَجَّدْتُمْ كَرَمَهُ ؛
  • وَ أَدَمْتُمْ ذِكْرَهُ ؛
  • وَ وَكَّدْتُمْ مِيثَاقَهُ وَ أَحْكَمْتُمْ عَقْدَ طَاعَتِهِ؛
  • وَ نَصَحْتُمْ لَهُ فِي السِّرِّ وَ الْعَلانِيَةِ ؛
  • وَ دَعَوْتُمْ إِلَى سَبِيلِهِ بِالْحِكْمَةِ وَ الْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ؛
  • وَ بَذَلْتُمْ أَنْفُسَكُمْ فِي مَرْضَاتِهِ ؛
  • وَ صَبَرْتُمْ عَلَى مَا أَصَابَكُمْ فِي جَنْبِهِ ؛
  • وَ أَقَمْتُمُ الصَّلاةَ وَ آتَيْتُمُ الزَّكَاةَ وَ أَمَرْتُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَ نَهَيْتُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَ جَاهَدْتُمْ فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ ؛
  • حَتَّى أَعْلَنْتُمْ دَعْوَتَهُ؛
  • وَ بَيَّنْتُمْ فَرَائِضَهُ ؛
  • وَ أَقَمْتُمْ حُدُودَهُ ؛
  • وَ نَشَرْتُمْ وَ فَسَّرْتُمْ‏ شَرَائِعَ أَحْكَامِهِ ؛
  • وَ سَنَنْتُمْ سُنَّتَهُ ؛
  • وَ صِرْتُمْ فِي ذَلِكَ مِنْهُ إِلَى الرِّضَا ؛
  • وَ سَلَّمْتُمْ لَهُ الْقَضَاءَ ؛
  • وَ صَدَّقْتُمْ مِنْ رُسُلِهِ مَنْ مَضَى ؛
  • فَالرَّاغِبُ عَنْكُمْ مَارِقٌ وَ اللازِمُ لَكُمْ لاحِقٌ وَ الْمُقَصِّرُ فِي حَقِّكُمْ زَاهِقٌ ؛
  • وَ الْحَقُّ مَعَكُمْ وَ فِيكُمْ وَ مِنْكُمْ وَ إِلَيْكُمْ ؛
  • وَ أَنْتُمْ أَهْلُهُ وَ مَعْدِنُهُ وَ مِيرَاثُ النُّبُوَّةِ عِنْدَكُمْ ؛
  • وَ إِيَابُ الْخَلْقِ إِلَيْكُمْ وَ حِسَابُهُمْ عَلَيْكُمْ وَ فَصْلُ الْخِطَابِ عِنْدَكُمْ؛
  • وَ آيَاتُ اللَّهِ لَدَيْكُمْ ؛
  • وَ عَزَائِمُهُ فِيكُمْ ؛
  • وَ نُورُهُ وَ بُرْهَانُهُ عِنْدَكُمْ ؛
  • وَ أَمْرُهُ إِلَيْكُمْ.[٢]

حول المؤلف

آیة الله سيد علي الميلاني (موالید ۱۳۲۶ نجف الأشرف)، تتلمذ في دراسة العلوم الإسلامية عند مشايخه الأساتذة: الشیخ مجتبی اللنکراني، السيّد محمّد رضا الموسوي الكلبايكاني، حسين وحيد الخراساني، الميرزا كاظم التبريزي، السيد محمد الحسيني الروحاني القمّي، الشيخ مرتضى الحائري اليزدي. من بين نشاطاته: تأسيس مؤسسة «مركز الرسالة» في قم، تأسيس «مركز الأبحاث العقائدية»، تأسيس «بنياد فرهنكي امامت»، تأسيس مركز «حقايق اسلامي» للنشر والتوزيع،

تمثّلت نشاطاته العلمية في تأليف الكتب والمقالات، وتدريس الفقه والأصول. نُشر له ما يربو على ١٠٠ كتاب؛ منها: الردّ على ابن تيميّة في الشفاعة والزيارة والإستغاثة؛ شرح منهاج الكرامة في معرفة الإمامة؛من هم قتلة الحسين عليه السلام؟ شيعة الكوفة؟؛ الرسائل العشر في الأحاديث الموضوعة في كتب السنة؛ التحقيق في نفي التحريف عن القرآن الشريف؛ قادتنا كيف نعرفهم؛ تشييد المراجعات وتفنيد المكابرات؛ استخراج المرام من استقصاء الإفحام ؛ محاضرات في الاعتقادات .[٣]

كتب ذات صلة

المراجع

تحميل نص الكتاب

وصلات خارجية