حقيقة مصحف الإمام علي عند الفريقين (كتاب)

من إمامةبيديا
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
حقيقة مصحف الإمام علي(ع)
عند الفريقين
9643974510.jpg

معلومات الكتاب
اللغة العربية
الناشر دل‍ی‍ل‌ م‍ا‏‫
التقديم
عدد الأجزاء ۱
عدد الصفحات ٤۰۰
القياس وزیري
المواقع
ردمك 978-967-397-451-0
ديوي قالب:مسار1
كونغرس ‏‫BP۷۲/۶‏‫‬‭‏‫‭/د۷ح۷ ۱۳۸۸

حقيقة مصحف الإمام علي(ع) عند الفريقين كتاب يدرس فیه استعراض وتعریف مصحف الإمام علي(ع) من وجهة نظر العلماء والمفسرين الشيعة والسنة. وهو من تأليف عبدالله‌ علي أحمد الدقاق طبعته دل‍ی‍ل‌ م‍ا‏‫.[١]

حول الكتاب

کتاب حاضر؛ معرفی مصحف حضرت علی(ع) و دیدگاه علما و مفسران شیعه و اهل‏‌سنت درباره ویژگی‎های آن است.

در این نوشتار سعی شده است از منظری روایی و تاریخی به بحث درباره وجود و عدم وجود کتاب تفسیری و قرآنی منسوب به حضرت علی(ع) به نام مصحف علی پرداخته شود و مستندات مربوط به وجود چنین کتابی بررسی گردد.

نویسنده با استناد به روایاتی از منابع روایی اهل‌سنت و شیعه به اثبات وجود چنین کتابی پرداخته و انگیزه‏‌های حضرت علی(ع) برای نگارش چنین کتابی - که کتابی است تفسیری در حقایق و اسرار قرآن و تاویل متشابهات قرآنی - بیان شده است.[١]

فهرس الكتاب

  • الإهداء؛
  • قبل البدء؛
  • عصارة البحث؛
  • المقدمة؛
  • المدخل؛
    • أولاً: شرح مفردات العنوان (مصحف الإمام علي (ع))؛
    • ثانیاً: معاني جمع القرآن الکریم؛
    • ثالثاً: المفارق بین المصحف العلوي وغیره من الکتب المشابهة له؛
  • الباب الأول: المصحف العلوي في مصادر الفریقین؛
    • الفصل الأول: مصحف الأمام علي (ع) في مصادر الإمامیة؛
      • المبحث الأول: الروایات التي تثبت وجود المصحف العلوي في مصادر الأمامیة؛
        • القسم الأول: الروایات العامة؛
        • القسم الثاني: الروایات الخاصة؛
      • المبحث الثاني: الرواة المخبرون بوجود المصحف العلوي في مصادر الإمامیة؛
      • المبحث الثالث: کتب ومصادر الإمامیة التي تطرقت للمصحف العلوي؛
      • المبحث الرابع : کلمات العلماء حول المصحف العلوي في مصادر الإمامیة؛
      • المبحث الخامس: الإدلة علی وجود المصحف العلوي في مصادر الإمامیة؛
    • الفصل الثاني: مصحف الإمام علي (ع) في مصادر أهل السنة؛
      • البحث الأول: الروایات التي تثبت وجود المصحف العلوي في مصادر السنة؛
      • المبحث الثاني: الرواه المخبرون بوجود المصحف العلوي في مصادر السنة؛
      • المبحث الثالث: کتب ومصادر أهل السنة التي تطرقت للمصحف العلوي؛
      • المبحث الرابع: کلمات العلماء حول المصحف العلوي في مصادر أهل السنة؛
      • المبحث الخامس: ادلة وجود المصحف العلوي في مصادر أهل السنة؛
  • الباب الثاني: دواعي جمع المصحف العلوي في مصادر الفریقین؛
    • الفصل الأول: اسباب جمع المصحف العلوي في مصادر الإمامیة؛
    • الفصل الثاني: اسباب جمع المصحف العلوي في مصادر السنة؛
  • الباب الثالث: جمع المصحف العلوي وتاریخه عبر العصور؛
    • الفصل الأول: جمع المصحف العلوي؛
    • الفصل الثانی:تاریخ المصحف العلوي عبر العصور؛
  • الباب الرابع: خصائص المصحف العلوي في مصادر الفریقین؛
    • الفصل الأول: خصائص المصحف المشترکه بین الفریقین؛
    • الفصل الثاني: خصائص المصحف التي اختصت بها مصادر الإمامیة؛
  • الباب الخامس: موصف الخلافة من المصحف العلوي ومصیره بعد ذلك؛
    • الفصل الأول: موقف الخلافة من مصحف الإمام علي (ع)؛
    • الفصل الثاني: مصیر مصحف الإمام علي(ع) وواقعة الیوم؛
  • الباب السادس: العلاقة بین المصحف العلوي والقرآن المتداول الیوم؛
    • الفصل الاول: مصحف الإمام علي (ع) له نسخه أو نسختان؛
    • الفصل الثاني: أوجه العلاقة بین المصحف العلوي والقران المتداول؛
  • الخاتمة؛
  • المصادر والمراجع.[٢]

حول المؤلف

حجة الاسلام و المسلمین عبدالله‌ علي أحمد الدقاق (موالید ۱۹۷۵م بحرین). حاصل على درجة دكتوراة في (الفلسفة) من جامعة طهران و دكتوراة أخرى في (التاريخ). درس عند كل من السادة العلماء: حسين الوحيد الخراساني، الميرزا جواد التبريزي، ناصر مكارم الشيرازي، سيد كاظم الحسيني الحائري، هادي آل‌راضي، باقر الايراواني، سید موسى شبیري الزنجاني، سید محمود الهاشمي الشاهرودي، عیسى أحمد قاسم، محمد الفاضل اللنكراني. من بين نشاطاته: عضو المجلس الإسلامي العلمائي في البحرين، عضو جمعية الوفاق الوطني الإسلامية في البحرين، متولي الحسينية البحرانية في مدينة قم المقدسة، المدير المسؤول والمشرف العام لمجلة رسالة القلم، مدير حوزة الأطهار التخصصية، مدير حوزة الإمام المنتظر(عج) للطلبة البحرانيين بقم المقدسة، ممثل جامعة المصطفى(ص) العالمية في البحرين و ممثل حوزة المجلس الإسلامي العلمائي في البحرين لدى جامعة المصطفى(ص) العالمية.

صنّف ما يفوق ٦ رسالة و كُتب منها:حقیقة مصحف الإمام علی(ع) عند السنة والشیعة، الغیبة وآثارها فی الحیاة الإنسانیة.[٣]

المراجع

وصلات خارجية